الخروج من اليمن ليس كدخوله.. الإمارات في مرمى النيران

الخروج من اليمن ليس كدخوله.. هكذا تثبت لعنات أطفال اليمن. والضحايا الآخرين في هذه الحرب الملعونة. من خلال الطعنات المتتالية التي تتلقاها الإمارات. الباغية، المعتدية، الأثيمة. فقد أعلنت أبو ظبي خروج قواتها من اليمن. والتركيز على محاربة الإرهاب. مثلما تدعي. لكن خروج الإماراتيين سالمين، بعد كل هذه الجرائم، التي ارتكبوها، يبدو مستحيلا. نيران الأمم المتحدة …