يا أبناء القحبة: هل تسكت مغتصبة؟

ابن سلمان لا يريد اطلاق سراح المعتقلين ويريد من أهاليهم أن يسكتوا

أبناء القحبة…صعق ابن سلمان أبناء شعبه الشرفاء بالكهرباء، ويتحرش بالناشطات، ويتحسس رجاله أجسادهن العفيفة، ويريد أن من ذوي المعتقلين أن يصمتوا.

يريد أبناء القحبة أن يغتصبوا فريستهم ثم لا يسمعون لها صوتا..

فكيف تسكت مغتصبة؟

كيف يا أبناء القحبة تدخلون كل زناة الليل إلى حجرتها، ويستمع دليم ورجاله لصرخات بكارتها، وتريدونها أن تصمت صونا للعرض؟

كيف تستلون خناجركم، وتطلقون ذبابكم الإلكتروني لإسكاتها وقمع أهلها، والشرفاء الذين يدافعون عنها، سترا لشرف القبيلة؟

يا أولاد القحبة هل تسكت مغتصبة ؟

يا أولاد القحبة إن أهل المعتقلين السعوديين يخبرون العالم بحقيقتكم..
وبأن حظيرة خنزير أطهر من أطهركم..

وبأن دكة غسل الموتى تتحرك، أما أنتم فلا تهتز لكم قصبة..
وليد الهذلول يعريكم..
عبد الله العودة يكشف عورتكم..
جميع أهالي المعتقلين يخبرون العالم بقذارتكم..
وبأنكم قتلتم فرح السعوديين..
وبأن الناس أصبحوا يخشون حتى الجدران..
وبأن الأطفال أضحوا يخشون الألعاب.

أجيبوا يا أبناء القحبة:
هل السعودية التي يحكمها ابن سلمان ودليم وباقي العصابة وطن أم مبغي؟
أرأيتم كيف يتصرف قائدكم كالمومس في أحضان الجنرالات، عندما يكون أمام سادته؟

هل تريدون من عصام الزامل الا يكشف ما تفعلونه بالشركات النفطية؟
هل تريدون من لجين وسلمان وإيمان وجميع الشرفاء أن يسكتوا عن الحق؟
إذن فلتراجعوا قواكم العقلية..

يا أولا القحبة .. في أي قرن تعيشون؟
هل تريدون من جميع سكان “المملكة” أن يصبحوا يهود التاريخ؟
هل تريدونهم أن يلوذوا بالمطارات بلا مأوى؟
هل تريدون السعودية وكرا للذئاب؟

يا أبناء القحبة كفاكم صخبا..
فلن يصمت أهالي المعتقلين..
وسيغرزون أصابعهم في أعينكم..
وسيتقيأ المعتقلون عليكم.

يا أولا القحبة..

إن عشتم ستكونون منبوذين..
وإن متم فسيلعنكم التاريخ..
وحتى دود الأرض لن يقترب من أجسادكم النتنة.

الخراب.. أنتم تنشرونه في كل مكان.
فأنتم كالبوم لا تعيشون الا وسط العفن.
ولا تستنشق رئتكم الا الروائح النتنة.

لكن يا أبناء القحبة المستقبل لا تمتلكون فيه الا الندم،
ثم لن ينفعكم يا قذارة القذارة.

المستقبل للخير وأنتم أباطرة الشر فواجهوا مصيركم إن كان لديكم ذرة شجاعة.