محمد ابن سلمان لأنس المزروع: السجن للشرفاء أما المجرمون فهم في القصور

محمد ابن سلمان لأنس المزروع: السجن للشرفاء أما المجرمون فهم في القصور

محمد ابن سلمان لأنس المزروع…سجن للرجّالة”، مقولة كررتها السينما المصرية كثيرا، وأزعجت أهل القانون أكثر.لكن ها هاو أحد رجال القانون، وأسمه أنس المزروع، يجد نفسه، عمليا، أمام مقولة جديدة مفادها أن السجن للشرفاء.

بطل هذه الفلسفة الجديدة، التي يطبقها يوميا، هو ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان.فقد عبأ ابن سلمان سجون المملكة حتى آخرها بالشرفاء.

أما المجرمون فقد أوكل ابن سلمان اليهم مهمة قتل الشرفاء، وتعذيبهم، والتحرش بالنساء منهم.ومنح ابن سلمان المجرمين سلطات شبه مطلقة، وجعلهم غير خاضعين إلى أي مساءلة.

لكن ابن سلمان وعصابته ينسون أن هذه الأرض الطاهرة التي أنجبت محمد بن عبد الله، وصحابته الكرام، سننتجب كل يوم شريف يجهر بالحق، أمام هذا السلطان الجائر.

وها هي ردهات معرض الكتاب بالرياض تشهد تتويج بطل شريف جديد، أسمه انس المزروع.حيث لم يدع المزروع، أستاذ القانون، الفرصة الحديث أمام عشرات الحضور تفوته، فأوضح للناس بطلان اعتقال الشريفات والأشراف دون دليل، أو مسوغ قانوني.

وأكد المزروع بطلان اعتقال النساء الإصلاحيات لنحو عام، دون تقديمهن إلى محاكمة عادلة.ودحض المزروع الحديث عن اصلاح، ومنح المرأة حقوقها، بينما تعتقل النساء كل يوم، ويتعرضن إلى معاملة قاسية، في السجون.

وبيّن المزروع خطأ عمليات الاعتقال التي شملت معظم شرائح المجتمع السعوديوفنّد الأكاديمي البارز بطلان حكم الفرد، واستبعاد الشعب عن القيام بأي دور في عملية الحكم.

وما أن فرغ المزروع من حديثه هذا، الذي صدح فيه بالحق عاليا، الا ووجد نفسه قد أودعه المجرمون السجن مع الشرفاء.لكن المجرمين لم ولن ينجحوا في سجن كلمات الشرفاء، فهي كنور الشمس، عصية على الظلام.

فقد امتلأت وسائل التواصل الاجتماعي بالرسائل المؤيدة له، ولكلماته التي ستصبح نبراسا لكل الأجيال.وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي على المزروع لقب “بطل معرض الكتاب”.

وقال النشطاء إن المزروع قال كلمة حق لدى سلطان جائر.وحاز المزروع على إعجاب السعوديين لأنه انتقد إجرام ابن سلمان، وفقا للقانون، رغم أنه كان يعلم تماما بالمصير الذي ينتظره.

هذا ويعمل أنس المزروع أستاذا للقانون في جامعة الملك سعود بالرياض، ويحظى باحترام كبير في الأوساط الأكاديمية والقانونية.