FAYEZ NURELDINE/AFP/Getty Images

فورين بولسي: حملة ابن سلمان للقضاء على التشدد كاذبة

فورين بولسي خلصت إلى أن ابن سلمان لا يحارب رجال الدين المتشددين.وأوضحت أن كل الذي يفعله، ولي العهد السعودي، هو تقريب رجال الدين الذين يمنعون الناس من الاعتراض على قرارته، مستغلين الدين.

وذكّرت فورين بولسي بتصريحات محمد بن سلمان، الشهيرة، قبل عامين.والتي قال فيها ” إنه لن يسمح بضياع ثلاثين عاما أخرى في التشدد.”

وتعهد بضرب التطرف بيد من حديد.وادعى إن المملكة قبل عام ١٩٧٩ كانت دولة معتدلة، وقال إن منهج التشدد تنبته السعودية، بعد الثورة الإيرانية.

لكن فورين بلوسي أكدت بالدليل أن كل الذي فعله ابن سلمان في هذه الفترة هو تهديد الشيوخ الذين (قد) ينتقدون سياسته، بما في ذلك علاقته مع الغرب.

وكشفت توقيع خمسة آلاف رجل دين تعهد مكتوب، بأمر من ابن سلمان، يقضي بعدم انتقاد سياسته.

في المقابل، قرّب ابن سلمان، خلال هذه الفترة، رجال دين متشددين، لكنهم يدعمونه بشدة، بينما اعتقل رجال دين عرفوا بالاعتدال.

ومن أولئك المتشددين الذين قربهم ابن سلمان اليه، صالح الفوزان، الذي أصدر فتوى بتكفير الشيعة.

وصالح اللِّحيدان الذي أصدر فتوى بجواز قتل مالكي وسائل الإعلام، لما ينشرونه من مواد يعتبرها ضد تعاليم الإسلام.

وأصدر كل من الفوزان واللحيدان فتاوى تحرم الاحتجاجات، والاعتراض على سياسات (الحاكم)

ومن الذين قربهم ابن سلمان اليه، عبد العزيز الريس، الذي نشر فيدو على الإنترنت يحرّم فيه الخروج على الحاكم، وإن زنى وشرب الخمر، ورآه كل الشعب على جهاز التلفزيون.

في الجانب الآخر، استدلت فورين بولسي باعتقال عدد كبير من رجال الدين المجددين المعتدلين.

من هؤلاء، ذكرت المجلة، الشيخ عبد الله المالكي، المعتقل، ويتعرض إلى تعذيب مستمر منذ أيلول/ سبتمبر ٢٠١٧.

وكان المالكي يردد بأن العدل، وحرية اختيار الحاكم، مقدمتان على تطبيق الشريعة الإسلامية.

ومن الشيوخ المجددين المعتدلين المعتقلين، سلمان العودة.

وأشارت فورين بولسي إلى أن العودة كان ضد دعوات الجهاد، في سورية، والعراق، أو في أي مكان آخر.

لكن ابن سلمان اعتقل العودة في أيلول/ سبتمبر ٢٠١٧، ويواجه عقوبة الإعدام الآن.

والسبب هو نشره “تغريدة” على موقع “تويتر” قال فيها “اللهم ألف بين قلوبهم.”

غير أن ابن سلمان فهم تلك التغريدة بأنها ضد حصار دولة قطر، فاعتقله، ليتعرض إلى ما يتعرض إليه الآن.

وهكذا كشفت فورين بولسي كذب ادعاء ابن سلمان بأنه يحارب التطرف.